الى الارواح المحلقه في عالمي المختبئ الهادئ.....اتمنى ان تجدوا بين أسطري ما عجزت ان اجد وافهم ... لم اكن تلك المميزه.... ولا الشاعره المبدعه...ولكني فخوره بنفسي ...اعترف بأن القلوب تــُسرق ..واعترف اني قد أسأت الاختيار في أغلب قرارات حياتي .......مريم كانت هنا ... ....

الاثنين، 16 يونيو 2008

مــودتي يــا جــدتــي


لم ترحلي


مازلت فيني وبين تلك الاضلعي


انت الحنان الدائم المتوهجِ


انت الربيع الطاهر المتأججِ

لو تعلمي

كم كان دمعي من فراقكي مؤلمِ

الحزن حزنك... وغير ذلك معدمِ


من بعدك


نشفت دموعي ومات احساسي النقي


وعرفت معنى الحزن والحظ الردي


وبعدها علمت اني
سأظل بمفردي


وقال صوت بداخلي..


آن الأوآن لتكبري..


مودتي يا جدتي


يا من سكنتي مهجتي


اتصدقين ..


رأيت دمعة والدي


ودموع امي واخوتي


ما اطيبك..ما اعظمك


وبحق من خلق الحياة


واختارك من بيننا


اني احس بطيفكِ


في كل يوم و ارى


شريط الذكريات
اعذريني جدتي


طالما اتعبتك


في مظهري

في ملبسي وعبائتي


وفي تعامل اخوتي


اهتمامي بغرفتي


حتى صلاتي جدتي


لم اعد تلك العنيده


لم اعد تلك التي


لا تبالي بالنتيجه


فكيف لي


ولا وجود لجدتي


ولا وجود لجدتي